فوائد السمك

فوائد أوميغا 3 للأطفال في تقوية الذاكرة والخلايا الدماغية

فوائد أوميغا 3 للأطفال

واحدة من النهج الغذائية التي ينتهجها الوالدان اللذان يبحثان عن بدائل طبيعية للدواء لعلاج انتباه الطفل والمزاج والتحديات السلوكية هو إضافة المزيد من الأحماض الدهنية أوميغا 3 إلى النظام الغذائي من خلال الغذاء والمكملات الغذائية، وسنستعرض في هذا المقال فوائد أوميغا 3 للأطفال.

دراسات حول فوائد أوميغا 3 للأطفال

هناك قدر كبير من الأبحاث حول الأحماض الدهنية أوميغا 3 وأعراض وظروف الطفولة المختلفة، ولا سيما الاهتمام، والمزاج، وقضايا السلوك.
وتظهر معظم الدراسات أن الأطفال الذين يعانون من هذه الظروف يعانون من تحسن الأعراض عندما يتلقون مكملات أوميغا 3.
كما أظهرت الأبحاث أن العديد من هؤلاء الأطفال لديهم مستويات منخفضة بشكل غير طبيعي من أوميغا 3 مقارنة مع عامة السكان، مما يجعلها الهدف المناسب للتكميل.

فوائد أوميغا 3 للأطفال ووظائف الدماغ

أوميغا 3 وأوميجا 6 هي “الأحماض الدهنية الأساسية”، وهذا يعني أنها مطلوبة لوظائف الدماغ والجسم المناسبة.
ويجب أن تأتي من وجباتنا الغذائية لأن أجسامنا لا يمكن أن تجعلها بكميات كبيرة كافية للوظيفة المثلى. وقد أظهرت الأبحاث أن العديد من الناس يعانون من نقص في أوميغا 3 على وجه الخصوص، وهو أمر مؤسف لأنها ضرورية لوظيفة الدماغ.

 

فوائد أوميغا 3 للأطفال
فوائد أوميغا 3 للأطفال

فوائد أوميغا 3 للأطفال وتقوية أغشية الخلايا

أوميغا 3 هي عنصر مهم في أغشية الخلايا (حاجز الخلية) ولها تأثيرات مضادة للالتهاب في الجسم. فهي تحيط بخلايا الدماغ والجهاز العصبي، مما يوفر حماية ووظيفة هامة لهذه الخلايا.

أوميغا 3 هي في الأنواع التالية من الأطعمة: الأسماك، والمأكولات البحرية، والحيوانات التي تغذيها الأعشاب، والبيض من الدجاج الذي يتناول الوجبات الغذائية الطبيعية، ومنتجات الألبان من الأبقار التي تغذيها الأعشاب، وبذرة الكتان، وبذور الشيا، والجوز وبعض المكسرات الأخرى، والأفوكادو.

في حين أن المأكولات البحرية عالية الجودة هي أفضل طريقة لزيادة مدخول أوميجا 3 عبر النظام الغذائي، فإن الطريقة الأبسط لكثير من الناس هي زيادة مستويات أوميجا 3 من خلال تناول المكملات الغذائية.

أفضل أنواع الأسماك للأكل حسب قيمتها الغذائية

 

فوائد أوميغا 3 للأطفال

فوائد أوميغا 3 للأطفال ونصائح اختياره

* عند اختيار مكمل زيت السمك، من المهم البحث عن مزيج من DHA وEPA، حيث أظهرت الأبحاث أن كلاهما ضروري لتحسين الأعراض.

* تختلف الجرعات باختلاف العمر وحجم الفرد، لذا اعمل مع مقدم رعاية صحية على دراية بمكملات أوميجا -3 لتحديد أفضل جرعات لطفلك.

* بشكل عام، القلق هو أن الجرعة منخفضة جدًا بحيث لا يكون لها تأثير، لذا قد تكون الجرعات العالية ضرورية لفرد معين. يتراوح مدخول أوميجا 3 الموصى به للأفراد الأصحاء من 200 ملغ يوميًا للرضع حتى 500 ملغ للمراهقين والبالغين.

* عادة ما يستغرق الأمر عدة أشهر من تناول كمية أوميغا 3 لزيادة الفوائد الكاملة التي يمكن تحقيقها. كثير من الناس يلاحظون تحسينات أسرع من ذلك – البعض في غضون بضعة أسابيع.

* عند استخدام هذه الاستراتيجية، من المهم الالتزام بها حتى إذا لم يتم التعرف على التحسينات التي تحدث على الفور.

* في حين ركزت هذه المقالة في المقام الأول على فوائد أوميغا 3 للحد من أعراض الصحة العقلية، تجدر الإشارة إلى أن هناك فوائد عديدة للصحة البدنية كذلك.

* تعتبر أوميغا 3 ضرورية لدعم صحة القلب، والحد من الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، ودعم تنظيم ضغط الدم على سبيل المثال لا الحصر.

* زيادة تناول أوميغا 3 من خلال الغذاء والمكملات الغذائية هو وسيلة ممتازة لتحسين صحة الأسرة بأكملها.

هل استخدمت أوميغا 3 مع طفلك أو عائلتك؟ اترك تعليقا أدناه لتخبرنا عن تجربتك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق